يٌتبع باللغة العربية*

Expertise: Human Rights, Journalism, Literature. 

Languages: Arabic and English. 

Bio: Nabila Al-Zubair (@nabilahalzubair) earned her BA degree in Psychology from the College of Arts, Sana’a University, in 1995. She has worked in the field of journalism since the early 1980s. Additionally, she worked as a primary school teacher for 8 years and as a social researcher for another 8 years. She has been a literary writer and a poet since the mid-1980s. She established, in her own house, the first literary salon for women in Yemen, which became a feminist platform and, at a later point, was extended to become the Feminist Cultural Dialogue Foundation (1998-2004).

In 2013, Al- Zubair was the head of one of the most challenging teams in the National Dialogue Conference (NDC), the Sa’ada Team. She also had a prominent role in the Consensus Committee at the NDC. She continues to serve as a member of the National Entity for Monitoring the Implementation of the NDC Outcomes. Her writings and research have been described as daring, courageous, and influential. In terms of research, she managed to address issues that are rarely spoken about, such as sex work, rape, and the situation of juveniles in Yemen. 

In 2012, the Guardian, a British newspaper, chose her as a representative of Yemeni poetry in the World Poetry Map; A list that has been included in the World Poetry Encyclopedia in Chile since 2008. Her Novel Ennahu Jasadi (It is My Body) won the first prize in the Najib Mahfouz Novel and Short Story Contest in 2002. Al-Zubair’s work has been a topic of discussion in several literary critique volumes as well as master and doctoral dissertations.

الخبرة: حقوق الانسان، الصحافة، الادب. 

اللغات: العربية والانجليزية. 

النبذة: نبيلة الزبير (@nabilahalzubair) حاصلة على درجة البكالوريوس في علم النفس من كلية الآداب، جامعة صنعاء، عام 1995. علمت في مجال الصحافة من بداية 1980. بالإضافة الى ذلك، عملت كمدرسة للمرحلة الابتدائية لثمان سنوات، و عملت في مجال البحوث الاجتماعية لثمان سنوات أخرى. تواصل الكتابة الأدبية سردا وشعرا منذ أواسط الثمانينات. أسست في منزلها أول صالون أدبي للنساء في اليمن، و أصبح منصة نسوية، ثم مؤسسة للثقافة النسوية وحوار الحضارات خلال 1998-2004.

الزبير شاركت بفعالية في الحوار الوطني الشامل ورأست واحدة من أصعب فرق الحوار، فريق قضية صعدة، وأدت دورا مميزاً بعضويتها في لجنة التوفيق. هي حاليا عضوة في الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل. لدى نبيلة العديد من الكتابات والأبحاث وقد وُصفت بأنها جريئة وشجاعة ومؤثرة. فيما يتعلق بالبحوث، تمكنت من تناول القضايا التي نادراً ما يتم التطرق عنها، كعمالة الفتيات في التكسب الجنسي، وجريمة الاغتصاب، ووضع الأحداث (الجانحين).

في العام 2012، اختارتها صحيفة الجارديان البريطانية ممثلة عن الشعر في اليمن في خارطة الشعر العالمي، ما درجت في موسوعة الشعر العالمي في تشيلي عام 2008، وترجمت بعض أعمالها للغات عالمية. حازت روايتها إنه جسدي على الجائزة الأولى في مسابقة نجيب محفوظ للرواية والقصة القصيرة عن المجلس الأعلى للثقافة في القاهرة، عام 2002. تناولت العديد من الكتب النقدية نماذج من كتابتها الشعرية والسردية، كما اختيرت تجربتها نموذجا بحثيا في رسالات دكتوراة وماجستير لعديد من الباحثين و الباحثات.