يٌتبع باللغة العربية*

Expertise: Children Rights Defense, Human Rights.

Languages: Fluent in Arabic and English.

Bio: Nada Al-Ahdal (@nadalahdal) is a human rights activist who started her at 11 years old, in 2013. She refused to be a victim of child marriage and told her story to the world. She faced many struggles and disappointments, but she never surrendered. Nada’s determination to keep fighting for Children’s Rights won her the admiration of many and garnered her case international support. She utilizes media to change the social norms about child rights; She launched creative video series on YouTube talking about child recruitment's dangers, education in Yemen, underage marriage, and the importance of maintaining children's rights. Nada participated in the Oscar-nominated movie I am Nojoom, Age 10 and Divorced. Additionally, she launched a media campaign series to raise awareness about the importance of child rights and protection of children. She used the hashtags #اطفال_الحروب and #سفراء_السلام. The campaign was widely promoted on social media, especially on YouTube. Furthermore, Yemeni and Arab TV channels broadcasted it. Nada wrote the book Nada Al-Ahdal in french, talking about her experience surviving under-age marriage, and it was translated to several other languages. She presented the TV program Banat Nawaem on one of the most famous channels in the Arab world, MBC1. She received an award from WITH AND FOR GIRLS in London for her interest in girls' issues. 

Nada established Nada Foundation, which focuses on protecting children's rights. The foundation recently partnered with donor organizations to launch multiple projects, including the Safe Shelters Project, which targets children in conflict areas and areas with high rates of child rights violations. The project aims to link these children with organizations that defend child rights. She is a member of the executive body and the head of the Rights and Freedoms Department of the National Tuhama Council.

Nada has had several meetings with government officials, including the Prime Minister and Minister of Human Rights, in which they discussed mechanisms that prevent child recruitment and pushing children to war front lines. Such meetings have contributed to the issue becoming a priority in the government's agendas. Nada's video was raised twice in the National Dialogue Conference, which formed pressure to pass a law that criminalized marriage under 18 years of age. Nada attended international conferences in Turkey, Britain, Kuwait, Jordan, the Sultanate of Oman, and Riyadh, representing issues facing girls and children.

Publication/ Articles/Interviews: www.nadaalahdal.com

الخبرة: مدافعة عن حقوق الأطفال، حقوق الانسان.

اللغات: اللغة العربية والانجليزية.

النبذة: ندى الاهدل (@nadalahda) ناشطة في مجال حقوق الانسان منذ عام 2013، عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها. رفضت ان تكون ضحية زواج الأطفال واخبرت قصتها للعالم، و على الرغم من انها واجهت العديد من التحديات وخيبات الامل، الا انها لم تستسلم ابداً. عزيمة ندى على الدفاع عن حقوق الأطفال حاز على اعجاب الكثيرين وحشد الدعم الدولي لقضيتها. استغلت جميع وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي لتغيير الأعراف الاجتماعية حول حقوق الطفل حيث أطلقت سلسلة فيديوهات إبداعية على موقع اليوتيوب تتحدث بها عن مخاطر تجنيد الأطفال، والوضع التعليمي في اليمن، و عن زواج القاصرات، وأهمية الحفاظ على حقوق الأطفال. شاركت ندى في الفيلم المرشح لجائزة اوسكار، انا نجوم عمري 10 أعوام ومطلقة. بالإضافة الى ذلك، قامت بسلسلة حملات إعلامية تحت الهاشتاج #أطفال_ الحروب و #سفراء_السلام لرفع الوعي بأهمية حقوق الطفل وحماية الأطفال. تم ترويج الحملة على نطاق واسع وبثها العديد من القنوات التلفزيونية اليمنية والعربية. كتبت كتاب باسم ندى الاهدل باللغة الفرنسية تتحدث فيه عن تجربتها في النجاة من زواج القاصرات، و تم ترجمته لعدة لغات. قدمت البرنامج التلفزيوني بنات نواعم على أشهر قناة عربية، MBC1، واستلمت جائزة دولية في لندن من منظمة WITH AND FOR GIRLS نيابة عن مؤسستها و لاهتمامها بقضايا الفتيات.

أسست ندى مؤسسة ندى التي تختص بحماية الطفل. قامت المؤسسة مؤخرا بإطلاق  مشاريع متعددة بالتعاون مع منظمات مانحة، بما في ذلك مشروع ملاجئ امنة الذي يستهدف الأطفال في مناطق النزاعات والمناطق التي ترتفع فيها معدلات انتهاك حقوق الأطفال. يهدف المشروع الى التشبيك بين الضحايا و منظمات معنية بالدفاع عن حقوق الطفل. هي عضوة الهيئة التنفيذية ورئيسة دائرة الحقوق والحريات لمجلس تهامة الوطني.

قامت ندى بالعديد من الاجتماعات مع مسؤولين حكوميين، بما في ذلك رئيس الوزراء ووزير حقوق الانسان. ناقشوا في هذه الاجتماعات اليات تضمن منع تجنيد الأطفال ودفعهم الى الخطوط الامامية في الحرب. ساهمت النقاشات في ان تصبح هذه القضية أولوية في جدول الاعمال الحكومية. اثير اول فيديوهات ندى في مؤتمر الحوار الوطني الشامل مرتين، مما شكل ضغط لإقرار قانون يجرم زواج القاصرات اقل من 18 سنة. حضرت ندى مؤتمرات دولية في تركيا، وبريطانيا، والكويت، والاردن، وسلطنة عمان، والرياض، مثلت فيها قضايا الفتيات والاطفال.

مؤلفات /مقالات/ مقابلات:  www.nadaalahdal.com