يٌتبع باللغة العربية*

Expertise: Human Rights, Women’s Rights, Development and Humanitarian programs, Peacebuilding.

Languages: Fluent in Arabic and English.

Bio: Nadia Gamal (@EbrahimNadia) is a feminist, Human Rights Defender, and an advocate for the rights of women and girls. Nadia is the Women, Peace, and Security Officer at Peace Track Initiative. She has over 14 years of experience in both the private and humanitarian sectors. Nadia worked as an Economic Recovery and Development Officer with the International Rescue Committee - IRC. She also worked as a translator/ interpreter in an emergency program with Doctors Without Borders - MSF. She is one of the first women to work for the Yemen LNG company on site. 

Nadia received a Fulbright FLTA program fellowship from the USA. She is a former volunteer in Fred Wells Education Center at the Center for Intercultural Learning and Community Participation at the University of St. Thomas, USA. She worked as an activist and a volunteer with many NGOs, CSOs, and institutions, on different projects and activities, leading her to realize that working in the humanitarian and development sector is where she should be. She can help and see the smiles of the people she helps, especially women and girls, the segments of society that need the most help and are the most vulnerable.

الخبرة: حقوق الانسان، حقوق المرأة، برامج إنسانية وتنموية، بناء السلام. 

اللغات: اللغة العربية و الانجليزية بطلاقة.  

النبذة: نادية جمال ( @EbrahimNadia ) مدافعة نسوية ومناصرة لحقوق النساء والفتيات. هي مسؤولة النساء والسلام والأمن في مبادرة مسار السلام. لديها أكثر من 14 عاماً من الخبرة في كلٍ من القطاعين الخاص والإنساني. عملت نادية كمسؤولة الانتعاش الاقتصادي والتنمية مع لجنة الإنقاذ الدولية، وكمترجمة في برنامج طوارئ مع أطباء بلا حدود. تعتبر واحدة من أوائل السيدات اللاتي عملن في الشركة اليمنية للغاز المسال في الموقع. 

لديها زمالة من برنامج Fulbright FLTA من الولايات المتحدة الامريكية. نادية متطوعة سابقة في مركز Fred Wells التعليمي، في مركز التعلم بين الثقافات والمشاركة المجتمعية في جامعة St.Thomas، الولايات المتحدة الامريكية. عملها كناشطة ومتطوعة مع العديد من المنظمات غير الحكومية والمؤسسات، في العديد من المشاريع والأنشطة المختلفة، جعلها تدرك في وقت لاحق ان العمل في القطاع الإنساني والانمائي هو المجال الذي يجب ان تكون فيه، حيث يمكنها المساعدة ورؤية ابتسامات الأشخاص الذين تساعدهم، خاصة النساء والفتيات، اللاتي يعتبرن من أكثر الفئات احتياجا في المجتمعات، والأكثر تعرضاً للانتهاكات.